تنوّعت الانجازات من خلال حصوله على أول شهادة عالمية للجودة بتاريخه، وتركيبه أول معمل ترميم لجهة حكومية، وأخيرًا بتقديمه  أول دورة متخصصة للنساء في المملكة.

حيث رصد المركز أهم الإنجازات والنجاحات التي تحقّقت له بالعام الماضي، بدءًا من تسليمه الدفعة الثانية من مخطوطات مكتبة الحرم المكي لرئاسة الحرمين الشريفين. وتوقيعه اتفاقية عمل مع وكالة الأحوال المدنية بوزارة الداخلية.

 كما  شارك المركز في شهر "يناير" من العام الماضي بمؤتمر الإرشيف العربي وتطلعاته بالقاهرة. وكذلك زاره في الشهر التالي وفد من وزارة النقل، بهدف بحث سبل التعاون بين الجانبين.

 كذلك  زار المركز نائبة رئيس الارشيف الأمريكي، والتي ابدت اعجابها بما شاهدت من طرق المحافظة على المواد التاريخية. كما قام "المركز" بفحص مكتبة الشيخ عبدالله بن حميد ميدانيًا.

و أشاد وفدٌ من "رئاسة أمن الدولة" بعمل المركز وما يقدّمه من خدمات؛ أثناء زيارتهم لمختبراته.كذلك أتم بشهر "أغسطس" بتعقيم قسم العناية بالتراث بالمنطقة الشرقية التابع للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني.

بالإضافة إى قيام المركز في "سبتمبر" بتدريب أول دفعة من منسوبي وكالة الأحوال المدنية. إضافةً لافتتاح أول معمل للترميم لوكالة الأحوال المدنية بالرياض، بإشراف من مركز الترميم، في شهر "أكتوبر".

و حصل "المركز" في شهر "أكتوبر" على شهادة الأيزو 9001 للجودة، من شركة إنترتك العربية المحدودة، بعد أن أكمل كافة الاشتراطات الإدارية والتجهيزية الفنية المطلوبة. كما أقام في الشهر نفسه أول دورة نسائية متخصصة في مجال الترميم.

بالإضافة إلى أن المركز قام في شهر "أكتوبر" بالفحص الميداني لمكتبة "مسجد الصحابي عبدالله بن عباس" – رضي الله عنه -، بإشراف وزارة الشؤون الإسلامية.

وحظي في الشهر التالي بزيارة الشيخ الدكتور خالد بن خليفة من البحرين، وعبّر عن سعادته واعجابه بما شاهد من نجاجات وانجازات.

وحيث اشاد وفدٌ من "الخطوط السعودية" بما يُقدّم من جهود.

بالإضافة لانطلاق تعقيم المكتبات الوقفية بالمدينة المنورة بدءًا بمكتبة البساطي.